بعد نجاح الطبعتين الأولى والثانية، قامت توتال للطاقات بتجديد مسابقة مقاولين الشركات الناشئة Startupper de l’Année في 32 دولة من القارة الافريقية. خلال الطبعة السابقة في الجزائر، قامت شركة توتال للزيوت الجزائر بمكافأة ثلاثة مبتكري أعمال شباب: وليد غانا وشركته Bio Yeast Dz، وأمينة بوخلوف وشركتها Green Swing، وأحمد رامي مبروك  بشركته Nrecycli.

بغض النّظر عن روح المبادرة المقاولاتية، تؤكد هذه الطبعة الثالثة من مسابقة مقاولين الشركات الناشئة مجددًا على رغبة توتال للطاقات في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلدان الافريقية التي تتواجد فيها الشركة. تُساهم محليا في تقوية النسيج الاجتماعي، وذلك من خلال الدعم المقدم لرواد الأعمال الأكثر ابتكاراً، في تحقيق مشروعهم.

بالنسبة لهذه الطبعة، فإن مسابقة مقاولين الشركات الناشئة Startupper de l’Année التي تنظمها توتال للطاقات ستدعم وتكافئ رواد الأعمال الجزائريين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا، والذين لديهم إما مشروع إنشاء شركة، أو شركة ناشئة أقل من ثلاث سنوات، أيا كان قطاع النشاط. ستختار لجنة تحكيم محلية مكونة من خبراء، وأشخاص من عالم الشركات الناشئة، وفاعلين في التنمية المحلية المستدامة، ومسؤولي توتال للطاقات للزيوت الجزائر، ثلاثة فائزين:

  • الفائز بجائزة “أفضل مشروع إنشاء شركة” ؛
  • الفائز بجائزة “أفضل شركة ناشئة أقل من ثلاث سنوات ؛
  • الفائزة بجائزة “أفضل رائدة أعمال”.

تعتبر فئة “أفضل رائدة أعمال” حداثة لهذه الطبعة الثالثة، بهدف معلن هو تشجيع المقاولاتية النسائية بشكل خاص.

سيصبح كل فائز “مقاول الشركات الناشئة لتوتال للطاقات”، وسيستفيد من المنح المالية والدعم ذو الطابع الشخصي والحملة الإعلامية لتسليط الضوء على مشروعه.

سيتم تقييم المشاريع وفقًا لثلاثة معايير:

  • استجابة المشاريع لتحديات التنمية المستدامة؛
  • ابتكار محتواهم؛
  • جدواهم وإمكانات تنميتهم.

بعد ترشيح الفائزين الثلاثة في كل دولة، ستجتمع لجنة تحكيم دولية لاختيار “الفائزين الثلاثة الكبار” للقارة الافريقية.

سيتم فتح التسجيلات اعتبارًا من 4 نوفمبر 2021، ويمكن الولوج إليها مباشرة عبر الإنترنت على الموقع: http://startupper.totalenergies.com. وآخر أجل للمسابقين لتسليم ملفاتهم يوم 23 ديسمبر 2021.