صرح وزير التجارة السعيد جلاب، أمس السبت بالجزائر العاصمة، أنه سيسمح استئناف استيراد السيارات المستعملة قريبا، في خطوة من شأنها ممارسة ضغط على سوق السيارات المركبة محليا، من أجل خلق هامش للمنافسة قصد قد يسهم في تراجع أسعارها، حسبما أوضحته الوزارة الوصية.


وقال الوزير “سندرس كل الجوانب لعدم التأثير على القدرة الشرائية للمواطنين وذلك قصد خلق سوق متوازن للسيارات في الجزائر”.


وأكد السيد جلاب أن استئناف استيراد السيارات المستعملة سيتم في ظل احترام المعايير والمتطلبات التقنية والبيئية والأمنية. موضحا أن هذا القانون “طور الإنجاز” سيخص السيارات التي تقل عن 3 سنوات، دون تقديم المزيد من التفاصيل حول هذا الملف.


ويتضمن التصور الجاري اعداده من قبل وزارتي المالية والتجارة اللجوء إلى البنك لتسديد مبلغ السيارات المستوردة وكذا التعريفات الجمركية الواجب تحديدها لمثل هذه الصفقات.